الهدف الثقافي

مؤسسة ثقافيه مستقله تعني بالآداب والفنون تحرير : سعيد الوائلي

Alhadaf Althakafi

www.tahayati.com


مواقع واعلام

صـور

** اهــــــلا وسهــــلا بكم في الهدف الثقافي...... نتمنى لكم جولة هادئه في رحاب الفن والادب الذي نطمح ان نهئ اطيافهما قريبا ان شاء الله ...... لوحة تشكيلية ام خط عربي .....نص مسرحي ..... مقال ادبي او نص شعري عربي ام  مترجم .........صورة مؤثرة لمخلفات يد ارهابي نتن..... رواية عربية او قصة قصيرة ..... الهدف الثقافي معكم اينما كنتم يستقبل انتاجاتكم في كل مجالات الادب والفن ..... تحياتي لكم  اينما كنتم **

لوحات خط

لوحات زيتيه

ضحايا الارهاب

المكتبه

 

صالة الضيوف

اتصل بنا

سليم الجصاني وفائق الشمري / العراق

* الاحد 1 / 7 / 2006

موسوعة المشهد الثقافي(18)
شيخ النحو ... جعفر الكرباسي

al_furat2003@yahoo.com

نصوص اخرى

 
 * مؤسسة الحكمة للثقافة الاسلامية
 * مركز الدراسات التخصصية للامام المهدي(عج) في النجف الاشرف
 مركز الدراسات التخصصية للامام المهدي(عج) في النجف الاشرف
  * دار القرآن الكريم
 * حوزة الشهيده بنت الهدى (النسويه) للعلوم الاسلاميه
 * مؤسسة كاشف الغطاء العامه
 *جامعة النجف الدينيه

 

 

  ولد عام 1927م في النجف الاشرف في محلة العمارة ودرس على يد الملالي في الكتاتيب المنتشرة في ذلك الوقت في مدينة النجف الاشرف وقد تعلم القران وختمه على ايديهم ،ثم يسترسل الشيخ الكرباسي في حديثة قائلا:اتذكر منهم الشيخ جويد رحمه الله الذي خرج العديد من طلبة الحوزة العلمية ثم التحقت بالمدارس الحكومية في عام 1935م وبالتحديد مدرسة السلام الابتدائية في سوق العمارة حيث بقيت فيها اكثر من خمس سنوات لادخل بعدها المتوسطة وفي المرحلة الثانية من الدراسة المتوسطة تركت الدراسة واتجهت نحو الحوزة الدينية الشريفة ولبست العمامة على يد السيد ابي الحسن وتتلمذت عند خالي الشيخ عبد الله الشرقي الذي كان في وقته هو والحاج يحيى الجواهري من اعلم الموجودين في علوم العربية،كما تاثرت بشخصية خالي الشيخ عبد الله الشرقي ولازمته منذ نعومة اظافري حتى توفى وقد كان ليلنا في اغلبه عبارة عن ندوات تعقد في داره نتحدث فيها عن الادب والنحو وقد تستمر هذه الجلسات حتى ساعات الصباح الباكر بسبب امتداد الحديث. وقد درست قطر الندى و الالفية ثم درست مغنى اللبيب ثم درست المعاني والبيان ثم توجهت بعدها لدراسة اصول الفقه حيث درست الفقه والشرائع واللمعة والمنطق وقد كان استاذي في مادة الكفاية الشيخ محمد شيخ راضي والسيد جواد العاملي والشيخ باقر القرشي في المنطق كما درست عند استاذي صدر الدين احمد اللغوي وهو الاستاذ الاول في النحو في العراق الذي اعجب به الاستاذ طه حسين وهو زميل المرحوم مصطفى جواد وقد تميز هذا الاستاذ بوفرة كتاباته وضخامة كتبه..وبعد فترة معينة من الزمن رجعت الى المدرسة بعمامتي لاكمال دراستي الثانوية في مدرسة منتدى النشر وقد كان من اصحابي السيد جواد الجصاني والسيد حسين الصافي لاتخرج منها في عام 1953م ..وبعد تخرجي عملت كاستاذ في المدرسة نفسها وقد كان من طلابي الاوائل السيد محمد باقر الحكيم والسيد مهدي الحكيم والسيد طالب الرفاعي والسيد كاظم والشيخ علي الفضلي وعارف البصري..ليبدأ مشواري في عالم التدريس لمادة النحو منذ تلك الفترة ولحد الان والتي تقارب الـ(50) سنة لحفظ المشهد النحوي في النجف ، فقد درست في المدارس الحكومية كمدرسة السلام والصادق والحيدرية والصفاء ما يقارب الـ (32) عاما حتى تقاعدت في عام 1983فضلا عن تدريسي في الحوزة العلمية الشريفة وفي مقبرة الحبوبي في الصحن الحيدري الشريف لاكثر من ثلاثين سنة وهي المدرسة المعروفة بمدرسة الكرباسي وعضوا في منتدى النشر والرابطة ودرست في مدرسة الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء المسائية والتي اصبحت فيما بعد مديرها ومدرسة الامام الحسن (ع) وغيرها العديد من المدارس المنتشرة في النجف الاشرف التي لاتحضرني اسماؤها الان ..وقد كانت رحلتي في مجال التأليف مواكبة لنشاطي المعتاد حيث ، يبتدئ يومي كالعادة بطلب العلم عند اساتذتي فقد حضرت البحث الخارج عند الشيخ حمود الشاهرودي ومن ثم بالتدريس صباحا وعصرا وبالتأليف وحتى ساعات متأخرة من الليل.. فقد توجهت في بداية أمري باستقراء كتب اللغة حيث قمت بجرد المتقدمين والمتأخرين من خلال الوقوف على دقائق اللغة واستغرق مني هذا الامر سنة كاملة حتى خرجت بكتابي الاول (الخطأ والصحيح في اللغة) كما كان العنوان الثاني لي هو (جوهر القاموس في الجموع والمصادر) و واصلت الدراسة والبحث بالكتب اللغوية وقد كانت اكثر كتبي من مكتبة الشيخ محمد السماوي الذي كان يخط بيده الكتاب وينسخه عن الأصل ليبيعه بعد ذلك وكثيرا ما أفادنا هذا الرجل بأمهات الكتب اللغوية والنحوية وهو صاحب أول مكتبة في النجف في عام 1950م، هذا وقد جمعت مكتبتي خلال أكثر من خمسين سنة وهي تحتوي ألان على أكثر من عشرين ألف كتاب بين مطبوع ومخطوط وفيها امهات المصادر والمراجع ،والتي افادتني كثيرا في مجال عملي، كما عملت في فترة معينة من حياتي على استقصاء النحو القراني كله في كتاب منتخب النحو حيث قمت بجرد احصائي للنحو وهو عمل غير مسبوق في عالم اللغة ودرست القطر والالفية الفية بدر الدين ودرست الاشموني والمغني واستقصيت شرح المفصل لابن يعيش وهو في عشرة اجزاء والهوامع واللوامع للسيوطي..كما دخلت عالم الشعر بديوان غير مطبوع ومن المقترح نشره تحت اسم (بهجة الخيال) فيه اكثر من اربعين قصيدة وفي اغلبه رثاء للعلماء وائمة اهل البيت(عليهم السلام)..وقد كانت حصيلة اكثر من (50) سنة في مجال النحو واللغة حملي لعنوان رائد اللغة في العراق وحصولي على شهادة الدكتوراه الفخرية من بيروت دار الهلال في جامعة بيروت ،فضلا عن مجموعة من العناوين حيث ابتدأت بطبع كتاب جوهر القاموس في الجموع والمصادر وهو تحقيق لهذا الكتاب ومن منشورات منتدى النشر.. بعد ذلك 1) المنتخب من كلام العرب في نحو القران جزء واحد والثاني مخطوط، 2) نظرات في اخطاء المنشأين في ثلاثة اجزاء، 3) إعراب القران الكريم في ثمانية مجلدات وهو من افخر كتب اعراب القران في العالم الاسلامي، 4) اعراب الشواهد القرانية في كتاب شرح بن عقيل طبع في بيروت 2001م، 5) قصص الانبياء والمرسلين، 6) صحائف من نهج البلاغة، 7) صحيفة الاحداث العسكرية، 8) صحيفة علي بن ابي طالب(عليه السلام) في افكار الناس، 9) صحيفة علي بن ابي طالب(عليه السلام) في الشروح الفلكية في ثلاثة اقسام، 10) اوثق الحقائق في اقوال الامام الصادق(عليه السلام) عبادات ومعاملات وهو كتاب فقه، 11) اصول الاسلام عند المشترعة، 12) ارشاد الاغفال في اصلاح الخط للضوال، 13) الانباء بما في كلمات القران من اضواء وهو في خمسة اجزاء، 14) الرسالة التامة في فروق اللغة العامة وهو كتاب في الفروق اللغوية، 15) مواقع حالات الاعراب، 16) هبة الحازم في شرح الفية ابن الناظم وهو في اربعة اجزاء، وهناك عدة كتب مخطوطة لم يتسن لها الطبع وهي: 1) الفلسفة النحوية، 2) اعراب نهج البلاغة، 3) الثلاثي اللازم والمتعدي، 4) تحقيق في فقه القران، 5) كتاب الصرف. ومن الجدير ذكره ان كتاب (انباء بما في كلمات القران من اضواء) اخذته مدارس ليبيا وطبعته ككتاب منهجي وهو يدرس لغة القران واعتمد فيه كمنهج للتاليف هو شرح كلمات القران من عدة اوجه فمثلا كلمة الصلاة تاتي مرة تتحدث عن الصلاة ومرة عن الدعاء ومرة عن الترحم واخرى عن المساجد ،او كلمة الصوم ففيها لغتان الامساك والسكوت فمرة يعني الصوم الامساك عن الطعام واخرى يعني الامساك عن الكلام ان لغة القران هي من اهم لغات المعمورة وقد قسمت في هذا الكتاب القران الى ثلاثة اجزاء لغة القران، قصص الانبياء، اعراب القران..وكما تنظرون من خلال مؤلفاتي السابقة تركيزي على الاعراب..لاعتقادي ان اللغة العربية تعتمد اعتمادا كبيرا على الاعراب ورجل النحو يكون بارعا في هذا المجال اذا عود نفسه منذ نعومة اظفاره على اعراب ما يجد امامه..والنحو هو اساس العلوم وهو مادة هامة في جميع المجالات وفي الفقه خصوصا ، اذ ان المجتهد لا يصبح مجتهدا حتى يكون ضابطا للنحو ،فقد عمل المجتهدون على حفظ الالفية بالكامل وكانوا يقرون حفظها على طلبة العلم.. ان التركيز على الاعراب وحفظ القران يعدان اساس كل علم.. وهناك مسالة مهمة يعاني منها الجيل النحوي الحالي ، هو ضعف التدريسيين ذلك ان الطالب يدخل الدرس ويخرج منها دون ان يفهم شيئا بسبب طرائق التدريس وان الاستاذ هو ذاته يحتاج الى مدرس ..كما ان الطالب والاستاذ معا لا يعيرون اهمية للصرف ولابد للمتتبع من الاستفادة من مادة الصرف قبل قواعد اللغة كما لابد له من دراسة الاشتقاق والمشتقات..
 
 
 
 

الصفحة الرئيسيه